Please enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.
الرئيسية
معلومات طبية
موضوعات ومقالات
شرح مفصل لفحص السائل الأمنيوسي

شرح مفصل لفحص السائل الأمنيوسي

2015-06-29
3960
مشاهدات
السائل الامنيوسى

السائل الامنيوسى

الهدف من فحص السائل الأمنيوسي

والآن وبعد أن أصبحتِ حاملاً فإن اهتمامنا الأساسي قد يتركز على صحة الجنين.

تتحدد الكثير من صفات جنينكِ عند بداية الحمل؛ حيث يكتسب الجنين من الأم 23 كروموسومًا ومن الأب 23 كروموسومًا فيصبح مجموعها 46 كروموسومًا، والتي ستشكل المخطط الوراثي التفصيلي لطفلكِ، وكما يتم توارث شكل الشعر ولون العينين فإن العديد من الحالات المرضية يتم توارثها أيضًا.

تشكل خلايا الجنين والمواد الكيماوية الموجودة في السائل الأمنيوسي المحيطة بالجنين مصدرًا كبيرًا للمعلومات المتعلقة بتركيبة طفلك الوراثية.

يتم فحص هذه المواد من أجل تحديد فيما إذا كان طفلك لديه مرض وراثي أو من أجل تحديد نضج رئة الجنين في الحالات التي تستدعي الولادة المبكرة للجنين.

لماذا يتم فحص السائل الأمنيوسي؟

من المفيد إجراء سحب عينة من السائل الأمنيوسي في الحالات التالية:

  • إذا اتضح بعد إجراء الأشعة فوق الصوتية أن الجنين يعاني من عيب خلقي قد يكون السبب في حدوثه خللاً في الكروموسومات.
  • إذا كان عمركِ أكثر من 35 سنة وهنا يجري الفحص بشكل أساسي لتحديد ما إذا كان الجنين مصابًا بمتلازمة داون والتي يزداد نسبة حدوثها لدى أطفال الأمهات في هذه المرحلة من العمر.
  • إذا كان للزوجان خصائص لمرض وراثي مثل فقر الدم المنجلي فإن فحص السائل الأمنيوسي يفيد في كشف احتمال كون طفلكِ مصابًا بهذا المرض أم لا، علمًا بأنه ليس كل الأمراض الوراثية يمكن تشخيصها بهذه الطريقة.
  • إذا حملتِ سابقًا بطفل مصاب بخلل في الكروموسومات فإن فحص السائل الأمنيوسي يستطيع تحديد ما إذا كان طفلك الحالي مصابًا بنفس المرض أم لا.
  • إذا كنتِ حاملة لاضطراب وراثي مرتبط بكروموسوم X فإن فحص السائل الأمنيوسي يستطيع تحديد إذا كان جنينك قد تم توريثه منك ويحدد الجنس من أجل تحديد فيما إذا كان متأثرًا بالاضطراب الوراثي.
  • في حال الاشتباه في أنواع معينة من الالتهابات للجنين أو الأم.
  • إذا كان تحديد نضج الرئة ضروريًّا في الحالات التي تستدعي الولادة المبكرة للجنين.

طريقة أخذ العينة من السائل الأمنيوسي

1-  من الأفضل إجراء سحب للعينة بين الأسبوع 15 و17 من الحمل، ولكن يمكن إجراء ذلك في أي مرحلة من الحمل بعد الأسبوع الـ15.
2-  تظهر النتائج خلال أسبوعين من تاريخ سحب العينة.
3-  بعد استخدام الأمواج فوق الصوتية يم تحديد موقع المشيمة والجنين لتحديد المكان الأنسب لأخذ العينة.
4-  يتم تعقيم منطقة البطن وسحب كمية قليلة من السائل الأمنيوسي (10-20 مليمتر) علمًا أن الجنين يعوض هذه الكمية نفس اليوم العملية.
5-  تراقب العلامات الحيوية للأم والجنين قبل العملية وأثناءها وبعدها، وتراقب نبضات قلب الجنين للتأكد من عدم حدوث مضاعفات.

مدة عملية سحب السائل الأمنيوسي:

تستغرق العملية 20 دقيقة ما بين 8 إلى 10 صباحًا، وينصح بالراحة يومًا واحدًا بعد العملية.
ويتم إرسال العينة إلى مختبر مستشفى المملك فيصل التخصصي.

الإجراءات بعد ظهور النتيجة:

يتم شرح النتيجة فور ظهورها وما هي الإجراءات المترتبة عليها.
في حال كشف خلل وراثي لا سمح الله يتم تحويلك إلى مستشار أمراض وراثية.
حيث يتم شرح النتيجة بشكل مفصل والمساعدة على أخذ القرار؛ حيث بإمكانه الإجابة عن كل تساؤلاتكِ وقد يقترح إجراء المزيد من الاختبارات اللازمة لتقييم مدى تأثر صحة جنينكِ.

مضاعفات العملية:

نادرًا ما يشكل هذا الإجراء خطورة على الأم، إلا أنكِ قد تشعرين بآلام خفيفة أو تشنجات لبضع دقائق أو ساعات بعد العملية، كما قد تلاحظين خروج القليل من الدم أو بعض السوائل من المهبل.

وقد تتعرضين في حالات نادرة للالتهابات، وقد ينجم عنها حدوث الإجهاض والذي تبلغ نسبة حدوثه 0,5%، أو أقل، ولذلك يجب إجراء سحب للعينة من السائل الأمنيوسي فقط عندما تكون الفائدة منه أكثر بكثير من المخاطر.

ملاحظة:

يجب تبليغ الطبيب عند حدوث بعض المضاعفات؛ مثل:

  • الآم شديدة في البطن.
  • حدوث نزيف شديد.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • نزول سوائل من المهبل بكميات كبيرة ومستمرة.
  • ويجب التوجه إلى العيادة أو الطوارئ عند حدوث أي من الأعراض السابقة.

د. سمير عبد الله - استشاري طب الأمومة ورعاية الجنين

‪Google+‬‏