اطفال الانابيب معلومات ونسب النجاح

اطفال الانابيب لعلاج تأخر الحمل

اطفال الانابيب هي من أكثر الحلول التي يسعى إليها كثير من الأزواج الذين يعانون من تأخر الإنجاب أو صعوباته.

حيث يعاني أكثر من 25% -30% من المتزوجين بمنطقة الخليج من تأخر الحمل والعقم الأولي (أي لم يسبق لهم الإنجاب) أو الثانوي أي سبق لهم الإنجاب ثم فجاه توقف.

فما هي عملية اطفال الانابيب (IVF):

عملية اطفال الانابيب هي عملية إخصاب خارجية تتم في المعمــل المخصص حيث تسحب البيضات من الزوجة عند نضوجها وتدمج كل ببيضة مع أكثر من 100000 حيين منوي وتوضع البيضات الملقحة في حضانة خاصة وملائمة ليتم فيها حصول الانقسامات. 

وبعد أن تتخصب البيضات وتتطور إلى أجنة يتم إرجاعها إلى الرحم هذه الطريقة تسمي التلقيح الخارجي.

مركز ذرية الطبي افضل مركز بالمملكة لعمليات اطفال الانابيب"

الطرق التي ادت إلى زيادة نسبة نجاح عملية اطفال الانابيب أو الحقن المجهري بتوفيق الله هي:

الطريقة الاولى:

ايجاد الحلول المناسبة والتغلب على عمليات فشل المحاولات السابقة بنسبة نجاح نصل الى 50% مثل اجراء تهييج لبطانه الرحم قبل الترجيع الأجنة" استحثاث بطانة الرحم"، اعطاء الأدوية التي تزيد من تدفق الدم الى بطانة الرحم، عمل تحليل الكروموسومات وتحليل الجسم القطبي واستبعاد البويضات او الأجنة التي تحتوي خلل في الصبغة الوراثية.

 

الطريقة الثانية:

عمليات تجميد البويضات عن طريق ما يعرف بالتزجج وهذا يعطي امل للسيدات الذين بلغو مراحل متقدمة من العمر للحفاظ على صحة بويضاتهم من اجل استخدامها مستقبلا.

 

الطريقة الثالثة:

عمليات تجميد الأجنة عن طريق ما يعرف بالتزجج وهذا التطور كبير جدا في عمليات تجميد الأجنة حيث انه في حالات تجميد الأجنة العادية تنخفض نسبه نجاح الحمل الى 20% بعد اذابه التجميد اما في الطريقة الحديثة فنسبه انغراس الأجنة المجمدة تكون مقاربه لنسبه انغراس الأجنة   عند عمليات الترجيع المباشر.

 

الطريقة الرابعة:

ادخال الاشعة الثلاثية في عمليات تصوير الرحم والمبايض والانابيب وتفسير بعض الاسباب التي كانت غير معروفة سابقا والتي يتكرر فيها فشل المحاولات أضافة إلى دور الفحص بالمنظار الرحمي في بعض الحالات.

 

الطريقة الخامسة:

الدراسات الحديثة باستخدام الطرق المساندة والطب البديل مثل الابر الصينية وغيرها وتحسين استجابة وكفائه المبايض وتحسين نسبه الحمل.

 

الطريقة السادسة:

وضع كاميرات مراقبه للأجنة في الحضانات ومراقبة الأجنة على مدار 24 ساعة لمشاهده انقساماتها وتكاثرها لتحديد أكثر الأجنة جوده دون الحاجة إلى إخراجها من الحاضنة حفاظا على البيئة المثالية المحيطة بالأجنة مما يتيح ارجاع أو نقل الافضل لزيادة نسبه الحمل

 

الطريقة السابعة:

الحقن المجهري المطور والتي يتم تكبير صوره الحيوانات المنوية من 6ألاف الى 7 ألاف مره مما يمكن من اختيار الاجود منها ويرفع نسبه حدوث الحمل الى 70%

 

الطريقة الثامنة:

اجراء بعض التقنيات التي اثبتت فعالية في زيادة فرص النجاح، مثل اجراء زراعة الاجنة في المختبر في اوساط طبيعة من بطانة رحم الام مما يزيد من فرص النجاح.

 

الطريقة التاسعة:

اثبتت الابحاث ان نسبة خروج الاجنة من الرحم بعد الارجاع تبلغ حوالي 15%، ولحسن الحظ تم التغلب على هذه المشكلة الحديثة بإيجاد حلول لمنع تسرب الأجنة عبر عنق الرحم مما يزيد من نسبة التصاقها في جوف الرحم بإذن الله.

 

الطريقة العاشرة:

عمل اختبارات مخبرية دقيقة بين الاجنة بتقنيات خاصة للمفاضلة بينهم، مما يزيد من فرصة اختيار الاجنة ذات الجودة العالية الى 70%.

 

وهذه التقنيات تتطلب كفاءات عالية طبية وبمختبرات الأجنة وعمل فريق جماعي متكامل وتتطلب تجهيزات عالية الدقة.

وأيضا لوائح تنظيمية دقيقه لتحقق من الدقة في التعامل مع النطف والأجنة وضمان الجودة النوعية العالية، ومراقبة حقوق الزوجين وخصوصيتهم وهذا ما يميز مركز ذرية الطبي.

SiteLock