هرمون الحليب

هل يعتبر ارتفاع هرمون الحليب سبب لتأخر الإنجاب؟

هرمون الحليب (البرولاكتين( هو هرمون يفرز في الثديات بشكل اساسي من الغدة النخامية ويرتبط دوره بتحفيز غدد الثدي لإنتاج الحليب لذلك ترتفع مستوياته بشكل طبيعي في فترة الحمل و الإرضاع .

ومن المسببات الشائعة لارتفاع هرمون الحليب عن مستواه الطبيعي في الذكور و الإناث إضطرابات الغدة النخامية ,كسل الغدة الدرقية ,تناول انواع معينة من الأدوية او في حالات التوتر الشديد و الضغط النفسي.وقد تؤثراضطرابات الشهية وبعض انواع الرجيمات القاسية التي تكون دون متابعه طبية الى تأثيرعلى المستويات الكيميائية لتوازن الجسم ويمكن أن تزيد من مستويات هرمون الحليب في الجسم حيث يؤثر هذا الاضطراب على نشاط الغدة النخامية ويجعلها تزيد من إفراز هرموناتها ومنها هرمون الحليب.

إرتفاع هرمون الحليب في النساء قد يؤدي  الى اضطراب في التبويض و الدوره الشهرية او غيابهما بلإضافة الى ضعف الرغبة الجنسية و جفاف المهبل ,كما ان ارتفاع هرمون الحليب لدى الزكور يؤثر على انتاج الحيوانات المنويه و الأداء الجنسي بشكل عام مما يؤثر على فرص حدوث الحمل .لذا ينصح في حال تأخر الحمل من التاكد من انتظام مستوى الهرمونات في الجسم بما في ذلك هرمون الحليب.

تختلف أعراض ارتفاع هرمون الحليب من  الأنثى والرجل والطفل

عند المرأة اهم الأعراض تكمن في:

  •  عدم انتظام الدورة الشهرية او انقطاعها .
  • تأخر الإنجاب.
  • قلة الرغبة الجنسية
  • خروج حليب من الثدي
  • زيادة نمو الشعر في الوجه ومناطق أخرى .
  • ألم وثقل في الثديين.
  • جفاف المهبل

 أمّا عند الرجل فتظهر الأعراض التالية:

  • الضعف الجنسي
  • قلة الخصوبه .
  •  قلة شعر الوجه.
  •  كبر حجم الثدي.
  • وقد يفرز الثدي حليب في حالات نادرة عند الرجل

يتم علاج حلات ارتفاع هرمون الحليب عادة من خلال علاج دوائي يحددة الطبيب حسب الحالة الطبية للمريض دون الحاجة لإجراء عمليات جراحية.

SiteLock