المؤتمــر السنــوي الســــادس للمجموعة السعودية للإخصاب

تحت رعاية وحضور سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة نظمت جمعية الإخصاب وجمعية أمراض النساء والولادة بالمملكة العربية السعودية مؤتمر المستجدات في علاج العقم والإخصاب وطب الإنجاب السادس والذي يعقد لأول مرة في مملكة البحرين الشقيقة وخارج السعودية.
وقد شارك في المؤتمر أكثر من 250 مشاركا من الأطباء والمختصين والطاقم التمريضي إلى جانب مشاركة الطلبة المهتمين والمتحدثين ورؤساء الجلسات وهم من الأساتذة الذين يمتلكون خبرات عريقة من دول الخليج والدول العربية والأوروبية.
وفي مستهل الحفل ألقت سعادة الوزيرة كلمة أكدت من خلالها أن احتضان مملكة البحرين لهذه الحدث الطبي الهام يأتي ضمن جملةٍ من المشاريع والبرامج الطموحة التي ترسخ أطر التعاون المشترك والتنسيق المثمر بين مملكة البحرين والشقيقة المملكة العربية السعودية في العديد من المجالات وأبرزها ما تم إنجازه على صعيد المجال الصحي من إنجازات ومشاريع هادفة تسعى بدورها إلى مواكبة التطور العلمي والطبي المتسارع في أدق التخصصات الطبية ومن ضمنها طب الإخصاب والإنجاب. ومن جانبه ألقى الدكتور حمد بن علي الصفيان رئيس الجمعية السعودية للإخصاب ونائب رئيس الجمعية للنساء والولادة واستشاري أمراض النساء والولادة وعلاج العقم وأطفال الأنابيب بمركز ذرية الطبي. كلمة أشاد فيها برعاية سعادة وزيرة الصحة للمؤتمر الذي يعقد لأول مرة خارج حدود المملكة العربية السعودية واستعرض الدكتور صفيان ذكريات دراسته بكلية الطب بمملكة البحرين ضمن برنامج تعاوني مع جامعة الملك فيصل خلال عام 1979م ولقائه بصاحب السمو الأمير عيسى بن حمد آل خليفة رحمه الله بدعوة من سموه أنذاك. وأضاف الدكتور في حديثه إلى طلبة الطب المشاركين في المؤتمر بالقول: إنهم ليسوا أطباء المستقبل وأنما هم ممن يحملون رسالة ومسئولية كبيرة تقع على عاتقهم وأن عليهم توعية وتثقيف المجتمع
وأشار الدكتور الصفيان إلى أن طب التكاثر يُعد من المجالات التي تسير فيها عجلة التطور بصورة متسارعة وأن هذا المؤتمر يواكب ذلك ويقدم الأبحاث الجديدة ويركز أضافة إلى علاج العقم وأطفال الانابيب على أمراض الذكورة وعلم الأجنة والأمراض الوراثية. وأكد وأعضاء اللجنة المنظمة لهذا اللقاء نخبة أطباء مركز ذرية الطبي الدكتورة ناريمان الطريري رئيسة اللجنة التنظيمية والدكتور أحمد عامر رئيس اللجنة التنفيذية. حرصهم أن تكون أوراق العمل والمناقشات تدور حول المستجدات في هذا المجال المتسارع في التطور وبهدف رسم ابتسامة طفل على شفاه كل أسرة والحرص على إيصال الرسالة أنه دوما "يولد الأمل" مع الإصرار والعمل سويا على تحقيق هذا الهدف.
بعد ذلك تفضلت سعادة الوزيرة بتكريم المحاضرين ورؤساء الجليسات والشركات الراعية للمؤتمر. الجدير بالذكر أن مؤتمر المستجدات في علاج العقم والإخصاب وطب الإنجاب قد تضمن مجموعة من الأوراق العلمية الهامة في مجال علاج وتشخصي العقم والإخصاب ومن هذه الأوراق أخلاقيات علم الأحياء الوراثية وارتباطه ببرامج الخصوبة وجهود تحفيز المبيض عند النساء والعقم غير المبرر وغيرها من المحاور الطبية العلمية
.
SiteLock