فحص يكشف احتمالية اصابة الجنين بمتلازمه داون في الاسابيع الاولى من الحمل

 

فحص هارموني عبارة عن فحص دم جديد لمتلازمة داون قائم على فحص الحمض النووي للجنين من دم الأم.وبعتبر أدق من الفحوصات التقليدية الأخرى حيث يكشف حالات متلازمة داون بدقة تصل الى 99% بينما تصل نتيجة  الفحوصات التقليديه الاخري بنسبة 70-80%. ويمكن اجراؤه بدءاً من الأسبوع العاشر من الحمل و ينصح بفحص هارموني لجميع الحوامل بغض النظر عن أعمارهن أو خطر إصابتهن بمتلازمة داون حيث يعتبر من أهم الفحوصات المتقدمة التي تختبر صحة الجنين في الأسابيع الأولى من الحمل لإستبعاد إصابته بمتلازمة داون ومتلازمات وراثية أخرى مهمة بالإضافة إلى معرفة جنس الجنين.

ويقييم فحص هارموني إحتمالية إصابة الجنين بمتلازمة داون و( التثلث الصبغي 21 ) ومتلازمة ادواردز ( التثلث الصبغي 18 ) ومتلازمة باتو ( التثلث الصبغي 13 ) كما يقيم كروموزومات جنس الجنين لإستبعاد الإصابة بمتلازمات مثل متلازمة تيرنر وكلاينفلتر.

ويعتمد هارموني على أخذ عينة من دم الأم فقط والذي يحتوي على الحمض النووي DNA للجنين و يتم الفحص  في مرحلة مبكرة من الحمل ولايسبب خطر الإجهاض.

حيث ترسل عينات الفحص لمختبرات متقدمة متخصصة ومعتمدة عالمياً في لندن وتكون النتيجة متاحة خلال أيام معدودة من 7الى 12 يوم وسوف يتم شرحها من قبل إستشاريين متخصصين.ويمكن فحص هارموني في حالات الحمل بالتوأم وأطفال الأنابيب أيضاً.

SiteLock