Please enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.

صحة الحامل في رمضان

2014-12-27
1180
مشاهدات

إن شهر رمضان هو الشهر الذي يشغل ذهن المرأة الحامل، ويطرأ السؤال في عقلها كيف تقضى الشهر خاصة مع انتشار مقولة أن المرأة الحامل تأكل لفردين -لها وللجنين الموجود في أحشائها
ثبت طبيا أن الصيام لا يشكل خطراً على صحة الأم الحامل أو الجنين، بل هو رياضة روحية ونفسية،
ومن خلال الشهر الأول حتى موعد الولادة فإن الصيام لا يؤثر على ثبات الجنين أو نموه داخل الرحم.
وكل ذلك يتوقف على المرأة الحامل وعلى رغبتها وقدرتها على الصيام
وتكون استشارة الطبيب هي الفيصل في حالة إذا ما كانت تستطيع الصيام أم لا
ويضع الطبيب في اعتباره بجواز الصيام والإفطار صحة الأم والجنين معا، وفى حالة تصريح الطبيب لها بالإفطار فإنه يجوز لها ذلك لأن إفطارها كان بناء على رأى طبي خوفا على صحتها وصحة جنينها، واتفق الأئمة على منح الحامل رخصة الإفطار إذا كان ذلك بناء على مانع طبي.
وإذا عزمت المرأة الحامل على الصيام فإنه يجب عليها أن تتناول إفطارا جيدا غنيا بالمواد الغذائية والسعرات الحرارية، والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم -البيض -الألبان -وشراب كمية كبيرة من السوائل لا تقل عن 2 لتر لتعويضها السوائل التي تفقدها خلال ساعات الصيام.
وفى وجبة السحور والتي يصوم بعدها الإنسان لمدة أكثر من 12 ساعة عن الأطعمة،
فإن الوجبة يجب أن تأكل فيها جيدا حتى لا يتأثر الجنين الموجود داخل أحشائها “.
وفى حالة شعور الأم الحامل بإجهاد فإن الذهاب إلى الطبيب أمر ضروري جدا ولكن بصفة عامة فإن الصيام لا يؤثر على صحة الأم الحامل.
أما إذا كانت الأم الحامل حامل في توأم فإنها تحتاج إلى طعام مضاعف لنمو الأجنة داخل أحشائها ويعتبر الصيام مرهق على صحتها.
وعلى كل حامل مراجعة الطبيب لأن الصوم ممكن أن تكون له أخطار عليها وعلى الضيف القادم في حالات خاصة.

‪Google+‬‏